الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنرجو ألا يكون بأس من استعمال مثل هذا الجهاز؛ فهو من جنس الأمر بالذكر والحث عليه، والتنبيه من الغفلة.

وحث الناس على الأذكار المشروعة هو مما يدخل في قوله تعالى: {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } [الذاريات: 55]، وهو أيضًا من التعاون على البر والتقوى

والله أعلم