في يوم من الايام دخل طفل صغير،لم يتعد السادسة من عمره،أحد المتاجر الكبيرة،ولم تلحظه كاميرات المراقبة لصغره وقصر قامته،وتوجه الطفل مباشرة نحو موظف الخزينة،ورفع مسدسا كبيرا في وجهه،فتح صاحب المتجر الخزينة وأخرج ما بها من مال وكان مبلغا كبيرا،فطلب منه الطفل أن يضعه في كيس،فوضعه صاحب المتجر،ثم قدمه للطفل الذي خطفه وخرج مسرعا الى الشارع،ثم ركب دراجته وانطلق بها بعيدا،وتمكن رجال الشرطة من الوصول الى منزل الطفل وسالو عنه،وقد وقف أبواه يستمعان في ذهول إلى ما فعله ابنهما الذي دخل عليهما وهو يمسك في يده"أيس كريم"ويلوك في فمه لبانه،توجه إلى أقرب كرسي وجلس عليه دون أدنى مبالاة،وعندما سألوه عن أداة الجريمة-المسدس الذي استخدمه في السرقة-كانت المفاجأة التي اذهلت الجميع واضحكتهم في نفس الوقت،إنه مسدس مائي،كان يلعب به الصبي مقلدا أحد الأفلام السينمائية التي شاهدها،وكانت المفاجأة الثانية أنهم حينما سألوه عن النقود التي سرقها إعجابهم بأنه انفقها جميعها في شراء الحلوى والآيس كريم واللعب.ترى ما السبب في تلك الحادثة؟إنه تقليد ذلك الطفل البريء لأحد الأبطال ذلك الفيلم السينمائي،فلنر إلى أي مدى كان تأثير تلك الأفلام على اطفالنا؟