الغضب قوة فطريه،غرزها الله تعالى في الانسان،لأنه يحتاج إليها في الدفاع عن نفسه عندما تواجهه الاخطار،وعلى الإنسان أن يهذب هذا الغضب،وينبغي الا يكون الإنسان أن يهذب هذا الغضب،فيخرج عن الهدوء وحسن الخلق لاقل الاسباب،وكذلك لا يكون من الذين لا يغضبون اذا تعرضوا لأسباب مغضبه،كروية الفاحشة والمنكر،أو انتهاك المحارم،فهذا الغضب مباح،فقد كان الرسول صل الله عليه وسلم من أحلم الناس،ولكنه كان يغضب الحق إذا انتهكت حرماته،فعن عائشه رضي الله عنها قالت:"ما ضرب رسول الله صل الله عليه وسلم بيده خادما له قط ولا امرأة،ولا ضرب بيده شيئا الا أن يجاهد في سبيل الله،ولا خير بين شيئين قط الا كان احبهما إليه ايسرهما الا أن يكون اثما،فإن كان اثما كان أبعد الناس عن الإثم،ولا انتقم لنفسه من شيء يؤتى إليه حتى تنتهك حرمات الله،فيكون هو ينتقم".