إن القرآن الكـريـم ذكر (23) نوعًا من الماء لكل واحد منه طبيعته الخاصة..

إن القرآن الكـريـم ذكر (23) نوعًا من الماء لكل واحد منه طبيعته الخاصة، الأنواع هي..
(1) الماء المغيض: وهو الذي نزل في الأرض وغاب فيها، وغاض الماء: قل ونقص..
قال تعالى {وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ} [هود:44].

(2) الماء الصـديــد: وهو شراب أهل جهنم، قال تعالى: {وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ} [إبراهيم:16].
(3) مــاء المهـل: القطران ومذاب من معادن أو زيت مغلي، يقول تعالى: {وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ} [الكهف:29].

(4) مـاء الأرض: الذي خلق مع خلق الأرض , ويظل في دورة ثابتة حتى قيام الساعة..
يقول تعالى: {وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ} [المؤمنون:18].
(5) الماء الطهور: وهو العذب الطيب، يقول تعالى: {وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُوراً} [النحل:48].
(6) مـاء الشرب: يقول تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ} [النحل:10].

(7) الماء الأجــاج: شديد الملوحه وهو غير مستساغ للشراب..
قال تعالى: {عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ} [فاطر:12]، {لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ} [الواقعة:70].

(8) الماء المهين: هو الضعيف والحقير ويقصد به مني الرجل لضعف تحمل مكوناته للعوامل الخارجية..
يقول تعالى: {أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاء مَّهِينٍ} [المرسلات:20].

(9) الماء غير الآسن: وهو الماء الجاري المتجدد الخالي من الملوثات..
يقول تعالى: في وصف أنهار الجنه {فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ} [محمد:15].
(10) الماء الحميم: حم الماء: أي سخن، والماء الحميم: شـديـد السخونه والغليان..
يقول تعالى: {وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ} [محمد:15].

(11) الماء المبـارك: الذى يحيي الأرض وينبت الزرع وينشـر الخيـــــــــر..
قال تعالى: {وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ} [ق:9].
(12)المـــاء المنهـمر: المتدفق بغزاره ولفترات طويلة من السماء فيهلك الزرع والحرث..
يقول تعالى: {فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاء بِمَاء مُّنْهَمِرٍ} [القمر:11].

(13) الماء المسكوب: الملطف للأرض ويعطي الإحساس بالراحه للعين..
يقول تعالى: {وَظِلٍّ مَمْدُودٍ . وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ} [الواقعة:30-31].
(14)الماء الغـور: الذي يذهب في الأرض ويغيب فيها فلا يُنتفع مِنه..
يقول تعالى: {أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَن تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا} [الكهف:41].
(15) الماء المعين: الذي يسيل ويسهل الحصول عليه والانتفاع به، يقول تعالى: {فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ} [الملك:30].

(16) الماء الغدق: الــوفــيـر، يقول تعالى: {وَأَلَّوْ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقاً} [الجن:16].
(17) الماء الفرات: الشـديـد العذوبه، يقول تعالى: {وَأَسْقَيْنَاكُم مَّاء فُرَاتًا} [المرسلات:27].

(18) الماء الثجّاج: وهو ماء الســــيـل، يقول تعالى: {وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا} [النبأ:14].
(19) الماء الـدافـق: وهو ماء الرجل يخرج في دفقــات، يقول تعالى: {خُلِقَ مِن ماءٍ دافِقٍ} [الطارق:6].

(20) ماء مــــديّن: يقول تعالى: {وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ} [القصص:23].
(21) الماء السراب: ما تراه العين نصف النهار كأنه ماء..
يقول تعالى: {وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً} [النور:39].

(22) مـاء الأنهار والينابيع: الذي يسقط من السحاب فيجري في مسالك معروفة..
يقول تعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ} [الزمر:21].

(23) الماء السلسبيل:
وهو ماء في غاية من السلاسة وسهولة المــرور في الحلق من شدة العذوبة، وينبع في الجنة من عين تسمى سلسبيلاً لأن ماءها على هذه الصفة يقول تعالى: {عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلا} [الإنسان:18].
اللهم اسقنا ماءً سلسبيلاً..