عمرو بن سعيد الأموي

وأخوهما عمرو بن سعيد الأموي له هجرتان إلى الحبشة ثم إلى المدينة وله حديث في مسند الإمام أحمد استشهد يوم اليرموك ويقال يوم أجنادين مع أخويه رضي الله عنهم وروى عمر بن سعيد الأشدق أن أعمامه خالدا وأبانا وعمرا رجعوا عن أعمالهم حين بلغهم موت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر ما أحد أحق بالعمل من عمال رسول الله صلى الله عليه وسلم ارجعوا إلى أعمالكم فأبوا وخرجوا إلى الشام فقتلوا رضي الله عنهم