1246- عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (أفضل الصيام بعد رمضان شهر اللَّه المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

1247- وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت: لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم من شهر أكثر من شعبان فإنه كان يصوم شعبان كله.

وفي رواية: كان يصوم شعبان إلا قليلاً. مُتَّفّقٌ عَلَيهِ.

1248- وعن مجيبة الباهلية عن أبيها أو عمها أنه أتى رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثم انطلق فأتاه بعد سنة وقد تغيرت حاله وهيئته، فقال: يا رَسُول اللَّهِ أما تعرفني قال: (ومن أنت ) قال: أنا الباهلي الذي جئتك عام الأول، قال: (فما غيرك وقد كنت حسن الهيئة ) قال: ما أكلت طعاماً منذ فارقتك إلا بليل، فقال رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (عذبت نفسك!) ثم قال: (صم شهر الصبر ويوماً من كل شهر) قال: زدني فإن بي قوة، قال: (صم يومين) قال: زدني، قال: (صم ثلاثة أيام) قال: زدني، قال: (صم من الحرم واترك، صم من الحرم واترك، صم من الحرم واترك) وقال بأصابعه الثلاث فضمها ثم أرسلها. رَوَاهُ أبُو دَاوُدَ.

و (شهر الصبر): رمضان.