1139- عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أرقد. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

والإيتار قبل النوم إنما يستحب لمن لا يثق بالاستيقاظ آخر الليل، فإن وثق فآخر الليل أفضل.

1140- وعن أبي ذر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة: فكل تسبيحة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

1141- وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت: كان رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى أربعاً ويزيد ما شاء اللَّه. رَوَاهُ مُسلِمٌ.

1142- وعن أم هانئ فاختة بنت أبي طالب رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت: ذهبت إلى رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عام الفتح فوجدته يغتسل، فلما فرغ من غسله صلى ثماني ركعات، وذلك ضحى. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

وهذا مختصر لفظ إحدى روايات مسلم.