تقدم في هذه الأبواب حديث ابن عمر (انظر الحديث رقم 1095) .

وحديث عائشة (انظر الحديث رقم 1112) وهما صحيحان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي بعد المغرب ركعتين.

1122- وعن عبد اللَّه بن مغفل رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (صلوا قبل المغرب) قال في الثالثة: (لمن شاء) رَوَاهُ البُخَارِيُّ.


1123- وعن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: لقد رأيت كبار أصحاب رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يبتدرون السواري عند المغرب. رَوَاهُ البُخَارِيُّ.


1124- وعنه رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: كنا نصلي على عهد رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ركعتين بعد غروب الشمس قبل المغرب، فقيل أكان رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صلاها قال: كان يرانا نصليهما فلم يأمرنا ولم ينهنا. رَوَاهُ مُسلِمٌ.

1125- وعنه رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: كنا بالمدينة إذا أذن المؤذن لصلاة المغرب ابتدروا السواري فركعوا ركعتين، حتى إن الرجل الغريب ليدخل المسجد فيحسب أن الصلاة قد صليت من كثرة من يصليهما. رَوَاهُ مُسلِمٌ.