قال اللَّه تعالى (الحج 32): {ومن يعظم شعائر اللَّه فإنها من تقوى القلوب}.

704- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول: (إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون، وأتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

زاد مسلم في رواية له: (فإن أحدكم إذا كان يعمد إلى الصلاة فهو في صلاة).

705- وعن ابن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما أنه دفع مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة فسمع النبي صلى الله عليه وسلم وراءه زجراً شديداً وضرباً وصوتاً للإبل، فأشار بسوطه إليهم وقال: (أيها الناس عليكم بالسكينة فإن البر ليس بالإيضاع) رَوَاهُ البُخَارِيُّ. وروى مسلم بعضه.

(البر): الطاعة.

و (الإيضاع) بضاد معجمة قبلها ياء وهمزة مكسورة وهو: الإسراع.