معاوية بن عبيد الله بن يسار

أبو عبيد الله الوزير معاوية بن عبيد الله بن يسار الأشعري مولاهم الطبراني الشامي الكاتب أحد رجال الكمال حزما ورأيا وعبادة وخيرا روى عن أبي إسحاق ومنصور وطائفة حدث عنه منصور بن أبي مزاحم وغيره وكان المهدي يبالغ في إجلاله واحترامه ويعتمد على رأيه وتدبيره وحسن سياسته قال حفيده عبيد الله بن سليمان أبلى جدنا سجادتين وشرع في ثالثة موضع ركبتيه ووجهه ويديه من كثرة صلاته رحمه الله وكان له كل يوم كر دقيق يتصدق به فلما وقع الغلاء تصدق بكرين قلت الكر يشبع خمسة آلاف إنسان وكان من ملوك العدل ويقال سمع من الزهري وعاصم بن رجاء بن حيوة وكان مع دينه فيه تيه وتعزز حج الربيع الحاجب فجاء إليه مسلما فما قام له ولا وفاه حقه فعمل عليه عند المهدي ورمى ابنه بالتعرض لحرم الهادي فقتل المهدي ابنه وقبض عليه فما زال في السجن حتى توفي سنة سبعين ومئة وقد بسطت من سيرته في تاريخ الإسلام وهو جد الحافظ معاوية ابن صالح الأشعري